Posted by: salemarabic | April 27, 2008

مومس السيّاب العمياء

لسبب أو لآخر، وجدت نفسي أقرأ شعر السياب، وتغشاني حال قرائتي لشعره حاله من الإكتئاب والبؤس الجميل. ربما هو ذلك الإحساس الكارثي في شعر السياب الذي يجد صداه القوي داخلي، فأنا قبل كل شيء رجل صنعته كوارثه الشخصية. ولكن أكثر قصيدة كارثية وجدت مكانها بين تلك القصائد المختارة التي أجمعها في الذاكرة، هي قصيدة المومس العمياء. عنوانها وحده وتر حزين يعزف سيمفونية صامتة تكاد تقتلع العقل من مكانه. أن تبيع المرأة جسدها من أجل الخبز، هو كارثة بحد ذاته، وأن تبيعه وهي لا ترى وجه مشتريه إنما هو تراجيديا لا يملك الإنسان إلا أن يقف عندها ويمسح دموعه التي تبكي نساء الأرض البائسات.

قصيدة حزينة فعلا، يبدأها السياب باحتراق بابل، التي فسر كثيرون ممن قرأ هذه القصيدة على أنها مومس السياب المعنية، أو أنها عراق السياب التي عاش لحظات بغائها المفترض، وعماها عن وجه من اغتصبوا طفولتها على مر الزمان. شاخت العراق بعد السياب، واندثرت تحت صواريخ الأمريكين، فقدت كل شيء، ليس بصرها فقط. ثم يأخذك السياب إلى متاحات أساطير الإغريق، أوديب و ميدوسا وتلك الثلة التي لم تحيا على وجه الأرض إلى في كتب الأساطير وحبر من يحبكون الأساطير. ثم تبدأ قصة العمياء، وموت الحياة فيها، إمتصاص تشتهيه الحياة، فتأخذه من ودجي هذه المسكينة التي ضاعت في متاهات الحياة و ظلمة البشر.

في نهاية المطاف، وبعد قراءة هذه القصيدة، نجد أن السياب إنما يحكي قصة الإنسان، الذي يفقد براءته في وجه قسوة الحياة، وهذه المومس، إنما هي نحن أجمعين، نبيع أنفسنا لكل قواد مستتر ومشتهي يملك المال أو السلطة. وتبقى أقفال حديد أبواب الحياة المغلقة علينا جميعا يموت في سأم صداه، كأقفال الأبواب التي تغلق على تلك المومس، كذلك الظلام الذي يغشى عينيها، كحياتها وبؤسها، في مكان ما مظلم قاتم بارد.

رنين أقفال الحديد يموت في سأم صداه

الباب أوصد ، ذاك ليل مر، فانتظري ليلا سواه


Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Categories

%d bloggers like this: